الاعلام والتطرف الديني

رحب أ.د.عبدالرحيم علي الأمين العام لمنظمة الدعوة الإسلامية بحضور الورشة الاقليمية حول توظيف الاعلام الجديد لمواجهة التطرف الديني ونشر ثقافة الحوار وأوضح سيادته الأدوار التي تتطلع بها منظمة الدعوة الاسلامية في الصحة والتعليم والأغاثة مشيدا بجهود المحسنين الداعمين لها

وأبان بأن الورشة تأتي أمتدادا للجهود الكبيرة في نشر الثقافة والمعرفة وقد عمدت المنظمة لعقد مثل هذه الفعاليات ،، من جهته أوضح مدير أكاديمية السودان لعلوم الأتصال د.سلوى حسن صديق أن الورشة تأتي في ظل المتغييرات العصرية الكبيرة في مجال الاعلام داعية لتجويد العملية الاعلامية ،،

إلى ذلك أشاد ممثل الإيسيسكو بالسودان د.عبدالقادر حسن بالجهود الكبيرة التي تقوم بها منظمة الدعوة الإسلامية في العالم الإسلامي كما أشاد بجهود حكومة السودان في دعم عمل الإيسيسكو وأوضح أن أختيار موضوع الورشة يأتي تجديدا للخطاب الاعلامي لافتا النظر للأزمات التي يشهدها العالم مما يدعو لتطوير الاعلام وتجويد رسالته بدلا من أن يكون الاعلام أداة للهدم والتدمير من جهته أشاد السفير ياسر خضر وكيل وزارة الاعلام بالدور الطليعي الذي ظلت تقوم به منظمة الدعوة الاسلامية وقال ياسر خضر حري بالمنظمة أن تقوم بمثل هذه الاعمال فهي التي ظلت تعمل ل 36عاما تقدم المنهج الوسطي والدعوة بالحسنى ودعا ياسر لمواكبة الدعاة للتقنية الاعلامية حتى يقدموا رسالة فاعلة مما يدعو لتلاقح الفكر الاسلامي والفقيه الاسلامي مع وسائل الاعلام الجديد

 

Leave a Comment